المزيد من الأخبار

فقه الوباء 6 : الجوائح

الشّركاتُ الكُبرَى؛ كشركة الاتّصالات الفلسطينيّة، وشركة جوال والوطنيّة، ومثلها بنكُ فلسطين، وغيرُها ممّا على شاكلتِها، يلزمُها شرعاً أن تشاركَ في التّخفيفِ عن أهلِ قطاعِ غزّة، ويجبُ عليها مؤازرتُهم من أرباحِها الطائلةِ في محنةِ الوباءِ التي اجتمعَت عليهِم مَع الحصارِ، والفقرِ، وتآكلِ الرّواتبِ، والفقرِ، وقلّة ذاتِ اليدِ.

واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك: رسائل الأوقاف لمواجهة وباء كورونا

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ﷺ. أما بعد: في ظل انتشار جائحة كورونا في قطاعنا الحبيب حري بنا أن نستحضر كلام الله تعالى، وتوجيهات نبيه محمد ﷺ.

يُحدثونك عنها

قيمة الشورى بين العلماء والدُّعاة عظيمة جداً، ولها أثر في حفظ العلم وخدمته وتطويره، لكنَّ هذه القيمة غابت عن كثير من العلماء والدُّعاة اليوم، فتراهم يزعُمون أن الحق في رأيهم، ويجب على الجميع اتباعه، وبحسن نية قد نفهم أنَّ هذا بحدِّ ذاته من الضَّمان لحفظ الدِّين،

حكمُ قولِ: (دير بالك يا الله)

راسلنِي أحدُ طلبةِ العِلمِ سائلاً عَن حُكمِ الدّعاءِ الذي انتشرَ على منصّاتِ التّواصلِ الاجتماعيِّ بعدَ اكتشافِ إصاباتٍ بفيروس كورونا داخل قطاعِ غزّة، حيثُ عمَد عددٌ مِن العوامِّ إلى الدُّعاءِ بقولِهِم: (دِير بالَك علينَا يا الله.. إحنَا هبايل)!!

البلاء يقابل بالتضرع والدعاء لا بالسخرية والاستهزاء: رسائل الأوقاف لمواجهة كورونا

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ﷺ. أما بعد: الزمانُ صُروفٌ تجُول، ومصائِبُ تصُول، ومن نابَته نوبةٌ، وعرَته نكبَةٌ،

إِذَا انْتَقَدْتَّ فَكُنْ نَفْسَكَ!

أ‌. محمد علي عوض خطيبٌ بِوَزَارَةِ الأَوْقَافِ   قَدْ يَكُونُ انْتِق

العُقُوبَاتُ المُتَرَتِّبَةُ عَلى تَرْكِ شَعِيرَةِ الأَمْرِ بَالمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنِ المُنْكَرِ

أنور الغوطي / خَطيبٌ بِوَزارةِ الأَوْقاف   لا شَكَّ أَنَّنا فِي زَمانٍ كَثُرَتْ

وَاجِبُ العُلَمَاءِ تُجَاهَ الوَحْدَةِ الإسلاميةِ اقْتِدَاءً بنَبيِّ الرحْمةِ

د. نمر محمد أبو عون / خطيب بوزارة الأوقاف   يُعَدُّ العالِمُ مَرْجِعِيّةً دِيْن

المُصالَحةُ الفِلَسْطِيْنِيَّةُ .. رُؤْيَةٌ شَرْعِيَّةٌ وَنَفْسِيَّةٌ

أ. أحمد عليان عيد / خطيب بوَزارة الأوقاف إِنَّ خِطابَ المُصالَحةِ جاءَ فِي القُرْآنِ الكَريمِ شامِلاً ومُسْتَغْرِقاً لِلْبَشَرِ ج

أعمالٌ تُطيلُ العُمُرَ وتَزيدُ في الحسَناتِ

أعمالٌ تُطيلُ العُمُرَ وتَزيدُ في الحسَناتِ د. عبد الباري خِلّة / خطيب بوَزارة الأوقاف   الحمدُ للهِ وكَفَى، وسلامٌ على عِبادِه الذين اصطَفى، وبعْدُ: فعَنْ أَبِي بَرْزَةَ الْأَسْلَم