وزارة الأوقاف تنظم مؤتمر مصر وفلسطين الدولي الرابع

عقدت وزارة الأوقاف والشئون الدينية مؤتمر مصر وفلسطين الدولي الرابع والذي دأبت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية على عقده في مدينة غزة، تكريمًا لوفود العلماء القادمة من مصر, وشارك في هذا المؤتمر عدد من علماء فلسطين و300 من العلماء والمفكرين والمشايخ المصريين.

وكان وفد من علماء مصر يترأسه رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية صلاح سلطان، ويضم رئيس جامعة الزقازيق محمد عبد العال، قد وصل إلى قطاع غزة، أمس، برفقة مئات من العلماء والمتضامنين المصريين.

ودعا وزير الأوقاف والشؤون الدينية إسماعيل رضوان في كلمة له خلال المؤتمر، الأمتين العربية والإسلامية إلى "تقديم الدعم السياسي والمادي والمعنوي للفلسطينيين وصولاً إلى المعركة الحاسمة التي تتحرر فيها فلسطين"، مؤكداً على ضرورة "تحقيق الوحدة على أساس المقاومة والثوابت".

وقال رضوان:" إن الاحتلال الإسرائيلي يسعى إلى منع المقدسيين من المكوث في ديارهم من خلال سحب الهويات منهم لتفريغ المدينة المقدسة من سكانها الأصليين".

وأضاف أن زيارة وفد من علماء مصر لقطاع غزة تؤكد عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري، معتبراً أنها "تكسر الحصار الاقتصادي والاجتماعي والعلمي والأخوي عن القطاع".

كما دعا وزير الأوقاف "إلى استنهاض الهمم لأجل القدس وفلسطين"، موجهاً خطابه إلى العلماء بالقول:" أنتم القادة الحقيقيون للأمة وتحرير فلسطين بحاجة إلى جهدكم لتربية الجيل على موائد القران".

وفي حين شدد على أن "الوحدة على أساس العقيدة والثوابت والإيمان هي الطريق إلى القدس"، و أشاد بدور مصر خلال العدوان الذي شنه الاحتلال على قطاع غزة في 14 نوفمبر الماضي "كونه تم إعلان انتصار المقاومة الفلسطينية من القاهرة بخلاف فترة النظام السابق الذي أُعلنت الحرب على القطاع منها".

بدوره، وجّه سلطان تحذيراً شديد اللهجة إلى "الكيان الصهيوني من مغبة المساس بالأسرى الفلسطينيين"، مؤكداً أنه ترأس قافلة العلماء إلى غزة "ليقسم منها على تحرير المسجد الأقصى والأسرى وإعلان فلسطين حرّة أبيّة".

وقال سلطان إن وفد العلماء أحضر "عربة نقل كبيرة فيها آلاف مؤلفة من الكتب ليستفيد منها العلماء كهدية من المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية".

كما أشاد رئيس وفد العلماء المصريين بصمود الشعب الفلسطيني "الذي اضطر الأعداء إلى الاستغاثة من صواريخه الراشدة"، مؤكداً على ضرورة أن تتوحد الأمة لتكون فلسطين محوراً رئيساً يجمعها في كل مكان.

بينما أكدّ وكيل وزارة الأوقاف المصرية جمال عبد الستار "أنّ الأمة تتأهب لنصر تراه بأعينها من خلال النظر لما يجري في فلسطين من جهاد ومقاومة وإصرار على تحدي الاحتلال".