الأوقاف تختتم مجلس الرواية لكتاب (تذكرة السامع والمتكلم في أدب العالم والمتعلم)

اختتمت دائرة بحوث الدعوة بالإدارة العامة للوعظ والإرشاد في وزارة الأوقاف مجلس الرواية لكتاب: "تذكرة السامع والمتكلم في أدب العالم والمتعلم" مع التعليق والفوائد لقاضي القضاة الفلسطيني العلامة ابن جماعة رحمه الله تعالى، حيث استهدف المجلس الخطباء والواعظات وطلبة العلم الشرعي عبر تطبيق زووم.

وتناول المجلس شرح مبسط للكتاب الذي تضمن الباب الأول فيه فضل العلم والعلماء وفضل تعليمه وتعلمه، والثاني أدب العالم في نفسه ومراعاة طالبه ودرسه والثالث آداب المتعلم، والباب الرابع الآداب مع الكتب، استمرت أسبوعين.

وأوضح مدير دائرة بحوث الدعوة بالوزارة أ. وفا عياد أن دائرته سعت من خلال هذا المجلس إلى بيان فضل العلم والعلماء ودور الخطباء والدعاة في نشر علمهم، وتبصير الدعاة وطلبة العلم الشرعي بالآداب التي يتحلى بها الداعية، وتعزيز الأخلاقيات والآداب عند الخطباء والدعاة.

وأشار أن الخطباء والداعيات وطلبة العلم الشرعي هم أولى الناس وأحقهم بالتحلي بالأدب وحسن الخلق، لأنهم أعلم الناس بهذا، ولمكانتهم بين العباد، منوهًا الى أن   الداعية أمين على ما تعلم من العلوم وما منح من الحواس والفهم.

وذكر عياد أن المُسند هو الشيخ الدكتور محمد غازي الجوهر، دكتوراه تخصص أصول فقه كلية الإمام الأعظم في بغداد، درس على يد كبار علماء العراق في الحديث والفقه واللغة وسائر علوم الشريعة، له إجازات كثيرة في سائر كتب الحديث وعلوم الشريعة من علماء العراق والعالم الإسلامي.