الأوقاف تُكرم حفظة القرآن والفائزين بمسابقة الأقصى العشرين

أكد وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية د. عبد الهادي الأغا أن وزارته تولي القرآن الكريم اهتمامًا كبيراً, وتسعى من خلاله لتخريج جيل قرآني يجلب النصر والتحرير للأمة الإسلامية, منوهًا الى أن العزة والتمكين وتحرير الأوطان لا يتم إلا من خلال التمسك بكتاب الله والعمل به.

جاء تأكيده خلال حفل اختتام الأنشطة القرآنية لعام 2020 وتكريم حفظة كتاب الله والفائزين في مسابقة الأقصى المحلية العشرين الذي نظمته وزارة الأوقاف في قاعة القدس بحضور ومشاركة مدير عام التحفيظ مازن النجار ومدير عام العمل النسائي كفاح الرملي ومدراء ورؤساء أقسام التحفيظ والعمل النسائي.

وقال الأغا :" لقد اكتفينا بهذا العدد والقلب يمتد لكل أخ وأخت قد أتم حفظ كتاب الله لنرسل رسائل التهنئة والمباركة لكل ابنائنا وبناتنا الذين لم نلتقيهم نتيجة الظروف سائلين المولى عز وجل أن يزيح الغمة ونلتقي فيهم بمواطن الفضيلة والشرف".

وأضاف :" ونحن نحتفل اليوم بتخريج 412 حافظ وحافظة وتكريم 41طالب وطالبة من الفائزين بمسابق الأقصى تزداد المحن والازمات إلا أن ثقتنا بالله عز وجل كبيرة لأننا نتسلح بكتابه ونحمله في صدورنا وبإيماننا ونحمل بنادقنا التي تدفع المحتل عن أرضنا ومسرى نبينا".

وأكد وكيل وزارة الأوقاف على ضرورة نصرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في كافة المحافل, منوهًا الى أن طريق الوصول الى مرافقة الرسول والرد على الماكرين بالقرآن الكريم, معرباً عن امله في أن يكتب الخير لحفظة كتابه وأن ينزلهم منزلة تليق بحفظهم للقرآن الكريم

وقدم الأغا شكره وتقديره لطواقم العمل بالتحفيظ الذين واصلوا الليل بالنهار وتغلبوا على الصعاب منذ بداية العام في ظل جائحة كورونا وحققوا الهدف الذي رسموه بتخريج حفظة كتاب الله