مجلس الاجتهاد الفقهي التابع للأوقاف يعقد اجتماعه الأول

عقد مجلس الاجتهاد الفقهي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية اجتماعه الأول في قاعة القدس بمقر الوزارة بهدف وضع منهجية سليمة متماسكة لضمان ضبط عمل الوزارة بما يراعي المقاصد الشرعية، وذلك بحضور وكيل الوزارة رئيس المجلس د. عبد الهادي الأغا ونائب رئيس المجلس د. شكري الطويل وأمين المجلس د. عبد الله أبو عليان وعدد من الفقهاء والمفتين أعضاء المجلس.

بدوره أكد الأغا أن تشكيل مجلس الاجتهاد الفقهي يأتي في إطار رؤية وخطة الأوقاف الاستراتيجية لاستعادة المكانة الحقيقية للمؤسسة الدينية ولتحقيق مقاصد ومصالح العباد والبلاد.

مشيراً إلى أن الهدف الأساسي منه هداية الناس للطريق الموصل إلى رضوان الله؛ حتى لا يشعر الناس بالتيه في معظم المسائل والأحكام الفقهية.

ونوه إلى ضرورة مواجهة التحديات والابتعاد عن القضايا الخلافية والحسابات الشخصية ليكون العمل وفق سياسة منظمة لصناعة مستقبل مشرق تتحقق فيه رسالة الوزارة.

من جهته أوضح الطويل أن المسئولية الملقاة على عاتق المجلس كبيرة وبحاجة لتذليل كافة العقبات، والاستفادة من الباحثين والخبراء للوصول الى أفكار صائبة ودقيقة، وفق منهجية علمية موضوعية ناضجة، تلتزم بالأصل وتراعي مقتضيات العصر.

من جانبه قال أبو عليان: "إن تشكيل المجلس يأتي في سياق الترشيد الفقهي لعمل الوزارة في مساحات عملها المختلفة العلمية والدعوية والوقفية بما يراعي متغيرات الواقع". موضحًا أن قضايا المؤسسات تتطلب اجتهادًا فقيها جماعيًا يناسب هذه المتغيرات ويفهم الواقع بعمق ودقة.

مشيرًا إلى أن المجلس كان قد عقد عدة لقاءات استثنائية خلال الفترة الماضية لدراسة موضوع إغلاق وفتح المساجد واليوم يبدأ المجلس عقد أولى جلساته بشكل اعتيادي.

يُذكر أن المجلس يتشكل من عضويات تُمثل المرجعيات والمؤسسات العلمية والإفتائية والدعوية في قطاع غزة؛ لدراسة الموضوعات الفقهية الكبرى التي تحتاج إلى اجتهاد جماعي في الموضوعات المتعلقة بعمل وزارة الأوقاف.