الإدارة العامة للمساجد والمديريات بالأوقاف تعقد لقاء لمناقشة اللائحة الداخلية الخاصة بتنظيم مجالس إدارة المساجد

نظمت الإدارة العامة للمساجد والمديريات بوزارة الأوقاف لقاءً لمناقشة اللائحة الداخلية الخاصة بتنظيم مجالس إدارة المساجد بحضور ومشاركة وكيل الوزارة د. عبد الهادي الأغا ومدير عام المديريات والمساجد أ. منذر الغماري ومدير عام المالية أ. سامي عبيدة ومدراء الأوقاف ورؤساء أقسام المساجد والمحاسبة بالمديريات.

وتناول اللقاء مناقشة جملة من الملفات التي جاءت في اللائحة وكان أبرزها الأهداف والسياسات العامة والأحكام وتعليمات الوزارة والصلاحيات والموازنات واللجان وغيرها.

وخلال كلمة له أكد د. الأغا أن الفكرة الأساسية التي يقوم عليها المشروع هو إشراك المجتمع المحلي في الإدارة المسجدية من خلال تشكيل هذه المجالس ووضع لائحة منظمة لها, منوهاً الى أن هذه الفترة ستكون تجريبية لتطبيق اللائحة على عدد من المساجد لا سيما فيما يتعلق بإدارة المساجد ووقفياتها.

وأوضح الأغا أن الوزارة تسعى من خلال هذه اللائحة الى النهوض برسالة المسجد في المجالات الدينية والعلمية والثقافية والاجتماعية, وترسيخ مبدأ الشراكة المجتمعية, ونشر ثقافة الأوقاف الخيرية بأنواعها العامة والخاصة وتحقيق الاستدامة المالية للمساجد.

وبين أن وزارته وضعت السياسات والأنظمة واللوائح ذات العلاقة بالمساجد ومجالسها, على أن تختص الادارة العامة للمساجد والمديريات بالإشراف العام على تطبيق هذه اللائحة, مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة إحياء ثقافة الوقف للنهوض بالمؤسسة الدينية.

وكشف وكيل وزارة الأوقاف أن الوزارة تستعد لإطلاق مشروع " وقفية لكل مسجد", بحيث يعود ريع هذا الوقف للمسجد ولما أوقف له, منوهاً الى أن الوزارة لن تدخر جهدا في سبيل الارتقاء بالوقف ليعود بالخير على المجتمع.

بدوره أشار الغماري الى أن اللائحة جاءت بعد تشكيل لجنة مختصة لصياغتها وإعدادها للخروج بصورة جيدة لتكون رافعة للعمل في المساجد, منوهاً الى أن اللائحة تتحدث في أربعة فصول فصل تمهيدي وآخر ينظم عمل مجلس المسجد، وثالث خاص بلجان العمار، ورابع ينظم وقفيات المساجد، وخامس يفصل النظام المالي, مقدماً شكره وتقديره لكل من ساهم في إعداد هذه اللائحة.

من جهته استعرض أ. سامي عبيدة النظام المالي للمجالس والأسس المحاسبية والموازنة والتقارير المالية والمصروفات الخاصة بالمجالس وآلية التعامل معها.