الأوقاف تُكرم المرشدات والمحفظات المتميزات بمحافظة غزة لعام 2020م

كرمت الإدارة العامة للعمل النسائي بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية المرشدات والمحفظات المتميزات بمحافظة غزة لعام 2020م, وذلك خلال حفل أقامته في قاعة القدس بمقر الوزارة بحضور ومشاركة وكيل الوزارة د. عبد الهادي الأغا ومدير عام العلاقات العامة أ. أنور أبو شاويش ومدير عام العمل النسائي أ. كفاح الرملي ومدير التحفيظ أ. مها الشوبكي.

وخلال كلمة له أكد الأغا على الدور الريادي الذي تقوم به المرشدات والمحفظات خاصة في ظل الظروف الاستثنائية, منوهاً الى أن التكريم الذي كرمه لله للمحفظات والمرشدات هو أعظم وأجل وأكبر من هذا التكريم.

وشدد وكيل وزارة الأوقاف على أهمية مهنة التحفيظ, لما لها من  دور كبير في التغيير وإصلاح النفوس, لافتاً الى أن وزارته لن تدخر جهداً في دعم القرآن الكريم وأهله وفق الامكانات المتاحة

وقدم الأغا شكره وتقديره للعاملات في الادارة العامة للعمل النسائي وخاصة العاملات في مجال التحفيظ على جهودهن الطيبة والمتواصلة في خدمة  القرآن الكريم.

بدورها ثمن الرملي الجهود المبذولة من قبل المرشدات والمحفظات خاصة وأنهن يحملن أمانة عظيمة عجزت عن حملها الجبال وحملها الانسان الضعيف بثقته في الله, منوهةً الى أن إدارتها تسعى لتخريج جيل عظيم مسلم يتربى على القران الكريم تلاوة وحفظ وأخلاق ومنهج.

وأوضحت أن دائرة التحفيظ بكامل طواقمها يحملون هماً عظيماً ومسئولية كبيرة امام الله لتحقيق الاهداف في تعليم الطالبات القرآن الكريم وتخريج جيل قرآني قادر على جلب النصر والتمكين للأمة الاسلامية, داعيةً إياهن لبذل مزيد من الجهد لتحقيق هدف التحفيظ.

من جهتها بينت مشرفة عام  التحفيظ لمحافظة غزة أ. شريفة الدلو أن اختيار المحفظات المتميزات وفق عدة معايير أبرزها العدد اليومي للتسميع في ظل كورونا, والعدد الذي أتم المصحف خلال الأزمة, ومستوى الطالبات في الاختبارات التجميعية, وسرعة الاستجابة لما يُطلب منها من تقارير, والسجلات ومصداقيتها وسرعة تسليمها, والاستجابة للمرشدة والتعاون مها.

وأشارت الدلو أن هذا التكريم ما هو الا جزء بسيط لذكر عظيم انجاز المحفظات, خاصة في ظل تخريج 64 حافظة لكتاب الله كاملاً, واختبار 2170 طالبة في أجزاء مجتمعة العام الماضي, سائلةً المولى عز وجل أن يكون ذلك في ميزان حسناتهن