العمل النسائي بالأوقاف ينظم لقاءات مركزية للموظفات على مستوى القطاع

نظمت الإدارة العامة للعمل النسائي التابعة لوزارة الأوقاف سلسلة لقاءات مركزية استهدفت جميع موظفات العمل النسائي على مستوى محافظات القطاع, بحضور المدير العام أ. كفاح الرملي ومدراء ورؤساء أقسام العمل النسائي, لمناقشة آلية العمل الإداري والميداني بعد العدوان على غزة.

بدورها ثمنت الرملي دور الموظفات اللاتي عملن أثناء العدوان الإسرائيلي على الصعيد الإلكتروني والوجاهي, وذلك بنشر رسائل توعوية من خلال بث روح  الطمأنينة والصبر على البلاء وفضل أجر الرباط , لمختلف شرائح المجتمع  المحلي في القطاع

وأكدت على ضرورة  تعزيز مفهوم النصر  والتمكين في الإسلام , مستشهدة  بفضل سورة الإسراء  كنموذج  يقيني لنصرة  القدس وهزيمة الاحتلال  وتحرير فلسطين.

وأضافت :"  لقد مر قطاع غزة خلال أحد عشرة يوماً بظروف صعبة  قام فيها الاحتلال الإسرائيلي بهدم البيوت على أصحابها, وارتكاب مجازر بحق الأطفال والنساء وكبار السن, بالإضافة إلى تدمير البنية التحتية من مساجد ومؤسسات مجتمعية".

مبينة دور  موظفات الأوقاف بتفعيل برامج  وفعاليات لمؤازرتهم ودعمهم في مختلف المجالات النفسية والتربوية والمجتمعية والإغاثية

وفي ختام حديثها أشادت بدور الموظفات خلال شهر رمضان المبارك  رغم صعوبة الظروف التي جمعت بين جائحة كورونا، والعدوان على القطاع, وقصف  العديد من المساجد والمؤسسات الدينية, بالإضافة إلى مقر العمل النسائي بالأوقاف.