أمانة مجلس الاجتهاد الفقهي بالأوقاف تعقد اجتماعاً لمناقشة واقع الفرق الفقهية البحثية التابعة لأمانة المجلس.

عقدت أمانة مجلس الاجتهاد الفقهي في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية مع الباحثين والباحثات بالمجلس, اجتماعاً لمناقشة واقع العمل الفقهي البحثي في المجلس، وآلية العمل وبيان أهميته خلال المرحلة القادمة.

وشارك في اللقاء كل من رئيس المجلس ووكيل الوزارة د. عبد الهادي الأغا, ونائب رئيس المجلس ومدير عام التعليم الشرعي د. شكري الطويل, وأمين المجلس ونائب مدير عام التعليم الشرعي د. عبد الله ابو عليان ومدير عام العمل النسائي أ. كفاح الرملي.

وخلال كلمته رحب الأغا بالباحثين والباحثات وهنأهم بالسلامة بعد انتهاء العدوان الأخير على غزة, مشيراً الى أن هذا اللقاء يأتي للأهمية التي يتمتع بها مجلس الاجتهاد الفقهي وضرورة وجوده في فلسطين, مؤكداً على الدور الريادي للعلماء والفقهاء في خدمة قضايا الأمة الإسلامية.

وأوضح  أن تشكيل مجلس الاجتهاد الفقهي يأتي في إطار رؤية وخطة الأوقاف الاستراتيجية لاستعادة المكانة الحقيقية للمؤسسة الدينية وتحقيق مقاصد ومصالح العباد والبلاد.

بدوره استعرض الطويل واقع العمل الفقهي في قطاع غزة، منوهاً بأن المسؤولية الملقاة على عاتق المجلس كبيرة وبحاجة لتذليل كافة العقبات، والاستفادة من الباحثين والخبراء للوصول الى أفكار صائبة ودقيقة، وفق منهجية علمية موضوعية ناضجة، تلتزم بالأصل وتراعي مقتضيات العصر.

من جهته تحدث أبو عليان عن الإنجازات التي حققها المجلس خلال الفترة الماضية، والمهام المطلوبة خلال الفترة القادمة سيما بعض المسائل الفقهية التي استجدت بعد الحرب، إضافة إلى توضيح الآلية المتبعة في العمل.