بالتعاون مع الهيئة العامة للشباب والرياضة ...التحفيظ بالأوقاف يعقد يوماً تدريبياً بعنوان "المحفظ الرسالي"

التحفيظ بالأوقاف يعقد يوماً تدريبياً بعنوان "المحفظ الرسالي"

عقدت الإدارة العامة لتحفيظ القرآن الكريم بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية وبالتعاون مع الهيئة العامة للشباب والرياضة يومآ تدريبياً بعنوان "المحفظ الرسالي" والذي استهدف (100) من المحفظين والمحفظات على مدار يومين بواقع 3 ساعات تدريبية.

وشارك في الجلسة الافتتاحية كل من مدير عام الإدارة العامة للقرآن الكريم أ. عادل الصوالحة ورئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة أ. أحمد محيسن ومدير عام العمل النسائي أ. كفاح الرملي ومدير عام الشباب أ. جمال العقيلي ومدير دائرة التدريب والتأهيل د. محمد المدهون, ومدراء ورؤساء أقسام التحفيظ.

وخلال كلمته أوضح الصوالحة أن وزارة الأوقاف تولي ملف تحفيظ القرآن الكريم اهتماماً كبيراً, لما له من أهمية كبيرة في حياة الانسان, منوهاً بأن إدارته لن تدخر جهدًا في تقديم كامل الدعم لهذا الملف بالتنسيق والتعاون المشترك مع كافة الجهات ذات الصلة والاختصاص.

مؤكداً على أهمية الدورات والأيام التدريبية والأنشطة والفعاليات المختلفة في تطوير أداء المحفظين والمحفظات, مقدماً شكره لوزارة الشباب والرياضة على التعاون المشترك مع الأوقاف وتنفيذها لمثل هذه الدورات للارتقاء بالمستوى المطلوب.

بدوه أوضح المدهون أن الهدف العام للبرنامج التدريبي هو التأكيد على فكرة المحفظ الرسالي وإكساب المتدربين المهارات اللازمة للارتقاء إلى المحفظ الرسالي، وصولاً لتجويد وإتقان العمل داخل حلقات التحفيظ للمساهمة في التنمية المجتمعية الإسلامية للجيل الفلسطيني.

وبين المدهون إلى أنه سيتم تنفيذ اليوم التدريبي في كافة محافظات قطاع غزة وسيتم استهداف الشباب والشابات.

وقام د. محمد المدهون بإدارة اللقاء الذي بدوره رحب بالأخوة الحضور وشكر وزارة الأوقاف على جهودها في مجال القران الكريم معربا عن سعادته بالتعاون معها لما فيه مصلحة من مصلحة وخدمة لأبناء شعبنا الفلسطيني.