الأوقاف تنعى أستاذ الفقه البروفيسور الشيخ أمير رصرص

نعت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، فضيلة الشيخ العلامة  الفلسطينيّ أمير عبد العزيز رصرص من مدينة الخليل، عن عمر يناهز 86 عامًا, الذي وافته المنية بعد حياة حافلة قضاها في الدعوة إلى الله تعالى.

وتقدمت وزارة الأوقاف بأحر التعازي والمواساة من أسرة الفقيد وعائلته وعموم أهالي محافظة الخليل وأبناء شعبنا الفلسطيني, راجيةً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويُسكنه فسيح جناته، ويُلهم ذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء.

وقالت :" إننا في وزارة الأوقاف إذ ننعي البروفيسور رصرص، نستذكر تاريخا من العلم والدعوة إلى الله، فقد كان علما من أعلام الحركة الإسلامية، وأحد جهابذة الفقه، وله العديد من المؤلفات القيمة التي تزخر بها المكتبة العربية منها التفسير الشامل للقرآن الكريم".

يُذكر أن الشيخ أمير رصرص من مواليد الفالوجة المهجّرة قضاء غزة، في خمسينيّات القرن الماضي، درس المرحلة الابتدائيّة في قريته، ثم أكملها في الخليل، وتخرّج من جامعة دمشق عام 1967، حامًلا درجة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية. ونال درجة الماجستير ومن ثم الدكتوراه من الأزهر الشريف, وله العديد من الاصدارات في الفقه والفكر الإسلامي والتاريخ